خطب الجمعة
مقالات وتحقيقات
في السيرة الحسينية
كتب السيد هاشم الهاشمي
خطب متنوعة
شبهات وردود
متابعات وتعليقات
كلمة ومناسبة
الدروس
سؤال وجواب
المكتبة الصوتية



فضلاً ، ادخل بريدك الإلكتروني لتكون على إطلاع متواصل بكل ما هو جديد في موقعنا.




كتاب حوار مع فضل الله حول الزهراء عليها السلام

دائرة معارف شبكة أنصار الحسين عليه السلام
     

  الرئيسية سؤال وجواب هل هناك تناقض بين هاتين المسألتين؟

  هل هناك تناقض بين هاتين المسألتين؟
+ تكبير الخط - تصغير الخط

إرسال هل هناك تناقض بين هاتين المسألتين؟ إلى صديقك

طباعة نسخة من هل هناك تناقض بين هاتين المسألتين؟

 السؤال:

جاء في رسالة منهاج الصالحين ضمن ما يعفى عنه في النجاسات: (مسألة 444): كما يعفى عن الدم المذكور يعفى أيضا عن القيح المتنجس به والدواء الموضوع عليه والعرق المتصل به، ولكن جاء في المسألة 448: إذا اختلط الدم بغيره من قيح أو ماء أو غيرهما لم يعف عنه، فكيف يعفى عن الدم مع القيح في المسألة الأولى ولا يعفى عنه في المسالة الثانية؟

الجواب:

المسألة 444 تتحدث عن دم الجروح والقروح، وكما يعفى فيه عن الدم يعفى فيه أيضا عن القيح المتنجس به، والمقصود من كلمة: (الدم المذكور) في هذه المسألة هو دم الجروح والقروح، بينما المسألة 448 تتطرق للدم في البدن واللباس إذا كانت سعته أقل من الدرهم البغلي، والمستثنى في هذا العنوان هو خصوص الدم نفسه دون الدم المختلط بغيره، وهذان الدمان (أي دم الجروح والقروح، والدم في البدن واللباس دون الدرهم) عنوانان مختلفان ضمن عناوين ما يعفى عنه في الصلاة من النجاسات، فلا تناقض واختلاف بين المسألتين.

موقع المشكاة - السيد هاشم الهاشمي  

 


 

اضغط هنا لمراسلة إدارة الموقع

جميع الحقوق محفوظة لموقع المشكاة © 2005