كرامة الإمام الرضا (ع) مع جد الشيخ أحمد الكافي (قد)

لقطة من لقاء مجلة أخبار الحوزة مع الشيخ محسن الكافي ابن العالم والخطيب المعروف الشهيد الشيخ أحمد الكافي رضوان الله عليه وهو يتطرق إلى كرامة من الإمام الرضا عليه السلام حصلت مع جدهم. يقول الشيخ محسن الكافي:ولد أبي عام ١٩٣٦ميلادية من أسرة متوسطة في مشهد، وكان والده رجلا متعلما عاديا، أما جده فهو الشيخ أحمد الكافي ، وكان من علماء يزد الذين اختاروا المقام في مشهد إثر كرامة من الإمام الرضا عليه السلام.وقصة الكرامة أن جدنا كان مصابا بألم شديد في عينه، وكانت هناك قافلة عازمة لزيارة الإمام الرضا (ع)، وألحوا عليه بأن يرافقهم، فذهب معهم، وفي الطريق اشتد به الألم حتى فقد بصره مع دخوله لمشهد، وقد أثرت هذه القضية على نفسه أثرا كبيرا.أوصل نفسه بصعوبة إلى حرم الإمام الرضا عليه السلام ، وخاطبه بقلب مكسور: كل العميان يأتون عندك فيبصرون، ولكن لماذا أصابني العمي عند قدومي عليك؟! وكيف أخرج وأنا أعمي؟!وضع رأسه على جدار الحرم ورأي فيما بين اليقظة والمنام أن شخصا يقول له: ميرزا أحمد افتح يديك، ثم وضع في يده رزمة وطلب منه أن يفتحهاو ويمسح بما فيها على عينيه.وبمجرد أن فعل ذلك حتى عاد إليه بصره بكرامة الإمام الرضا عليه السلام، فقرر أن لايعود إليه يزد ويبقى بجوار صاحب الكرامة الإمام الرؤوف حتى آخر عمره.وبسبب هذه الكرامة الرضوية لم تصب عينه بأي ضعف، ولم يستخدم حتى النظارة، وقد استفاد من علمه بعض كبار العلماء مثل آية الله مرواريد. الوصلة الأصلية لقصة مجلة حوزة: http://hawzahnews.com/news/1973/278863/%D9%86%D8%A7%DA%AF%D9%81%D8%AA%D9%87%E2%80%8C%D9%87%D8%A7%DB%8C%DB%8C%E2%80%8C%D8%A7%D8%B2%E2%80%8C%D8%AD%D8%AC%D8%AA%E2%80%8C%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85+%E2%80%8C%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%84%D9%85%DB%8C%D9%86+%D8%AD%D8%A7%D8%AC+%D8%B4%DB%8C%D8%AE+%D8%A7%D8%AD%D9%85%D8%AF+%DA%A9%D8%A7%D9%81%DB%8C%D8%B1%D9%87