العلماء الصابرون

الميرزا فتاح الشهيدي صاحب الحاشية المعروفة على كتاب المكاسب كان من العلماء الذين واجهوا الإيذاء والتشنيع بالصبر والثبات. يقول الحاج علي الخياباني رئيس هيئة أمناء مسجد المقبرة في تبريز نقلا عن رجل مسن ، كان صفارا، وكان صديقا للميرزا الشهيدي إلى درجة أنه كان يجلس أحيانا في دكانه أثناء المرور ويتناول مع أطراف الحديث، يقول: كنت ألا حظ مدة من الزمن أن الشيخ الشهيدي كان يضع العباءة على رأسه، فظننت أنه يفعل ذلك توقيا لبرد الشتاء، ولكن حينما حل الربيع والصيف رأيته واضعا إياها على رأسه أيضا، فشدني الفضول لمعرفة ذلك، وتجرأت وسألته ذات يوم عن السبب في ذلك، فقال لي: كنت مارا ذات يوم أمام سوق الزجاج ، وإذا بشخص من خلفي وضع سيجارته المشتعلة على رقبتي فاحترقت ولكن لم يخرج لي صوت أبدا بل إنني لم ألتفت إلى الوراء لأنظر من هو! ابتعدت عن المكان وذهبت لمنزلي، ومنذ ذلك اليوم وأنا آخذ بالاحتياط وأضع العباءة على رأسي كي لا يتكرر هذا الفعل ثانيا.(1)