بيان عما نشر بمجلة المنبر بيان حول ما نشرته مجلة الفرقان السلفية بيان بشأن حادثة الإعتداء على مسجد محمد بن أبي بكر بمنطقة الجهراء . بيان حول تطاول قناة الجزيرة على السيد السيستاني دام ظله بيان ضد تطاول الصحف الدنماركية على شخص النبي الأكرم صلى الله عليه وآله بيان حول قيام زمرة الفساد والإرهاب بتفجير مرقد الإمام الهادي عليه السلام بيان حول تصريحات الرئيس المصري حسني مبارك بيان حول مشروع قانون في شأن الزكاة ومساهمة الشركات في ميزانية الدولة بيان حول قيام زمرة الفساد والإرهاب بالتفجير الثاني لمقام الإمام الهادي والعسكري عليهما السلام بيان حول زعم البعض بلوغه رتبة الاجتهاد وتصديه للمرجعية بيان علماء الكويت في التصدي لمنكري مظلومية الزهراء عليها السلام في بيان لعلماء الكويت: وقف فوري للعنف في البحرين وتلبية الحقوق المشروعة بيان علماء الكويت : استنكار الإساءة إلى العتبات المقدسة بيان العلماء الكويتيين في شان التعدي على مقام الإمام صاحب العصر عليه السلام بيان حول استشهاد جمع من المؤمنين في الإحساء
بيان حول قيام زمرة الفساد والإرهاب بتفجير مرقد الإمام الهادي عليه السلام

بسم الله الرحمن الرحيم في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه يسبح له فيها بالغدو والآصال* رجال لاتلهيهم تجارة ولابيع عن ذكر الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة يخافون يوما تتقلب فيه القلوب والأبصار (النور:36-37) ببالغ الحسرة والتفجع بلغنا خبر قيام مجموعة من اليزيديين التكفيريين بتفجير القبة المباركة للإمامين الهادي والعسكري عليهما أفضل الصلاة والسلام في مدينة سامراء صباح يوم الأربعاء23 محرم الحرام 1427 هـ ، وبهذه الفاجعة الأليمة نعزي الإمام الحجة المنتظر عجل الله تعالى فرجه الشريف والمراجع العظام والأمة الإسلامية في كافة أرجاء العالم. إن اليزيديين الجدد يريدون بفعلهم الآثم تجديد الأحقاد الدفينة تجاه أهل البيت (ع) مباشرة بعد أن استهدفوا أتباعهم، فأقدموا على هذه الجريمة المروعة وكما فعل أسلافهم من قبل حين ارتكبوا أعظم جريمة في التاريخ مع سبط النبي (ص) في كربلاء، وكما فعلها الطواغيت على مر الزمان بهدمهم القبور الشريفة للأئمة الأطهار(ع)، وكان آخرهم طاغية العراق عندما قصف القبة المباركة للإمام الحسين (ع)، وما جريمة اليوم إلا امتداد لتلك الجرائم وذلك النهج التكفيري الأعمى، ولكن نور الله عز وجل لم يطفأ ولن يطفأ بل سيزداد ضياءً، وحقا قالت الحوراء زينب (ع): [h]فوالله لاتمحو ذكرنا ولا تميت وحينا، ولاتدرك أمدنا، وهل رأيك إلا فند، وأيامك إلا عدد[/h]. ونحن إذ نستنكر هذا العمل الإجرامي الجبان نعلن تضامننا مع موقف المراجع العظام وندعو محبي أهل البيت (ع) من المسلمين كافة إلى التعبير عن سخطهم واستنكارهم بالطرق المناسبة، وأن يحذروا من مزالق الانجرار الطائفي الذي يضر الأمة كلها، وأن يعلنوها كلمة واحدة في وجه التكفيريين، فالسكوت عن هذه الجريمة يساهم في تشجيع أمثالها ويذكي نار الفتنة التي أشعلها خوارج العصر. [h]ولاتحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار[/h] (إبراهيم/42) السيد مرتضى المهري الشيخ عبدالله دشتي الشيخ يوسف ملاهادي الشيخ محمد جمعة الشيخ شبير أشكناني الشيخ محمد الجزاف السيد هاشم الهاشمي الشيخ حسن الحمود الشيخ حامد عبد الرزاق الشيخ محمد شهاب الشيخ محمد أشكناني الشيخ جابر دشتي الشيخ رجب علي رجب الشيخ حافظ ناصر الشيخ علي حسن غلوم السيد مجتبى المهري الشيخ حسين المعتوق