مزامير داود واستعمال الموسيقى قبل الإسلام هل للإمام علي عليه السلام أبناء بإسم ابو بكر و عمر و عثمان ؟ المشاحنات والنزاعات بين الشيعة الاستفادة من الدورة الصيفية العلاقة مع القرآن الكريم استخدام الهاتف النقال الاتجار بذكر آل البيت (ع) الترفيه في الإسلام وصف الزهراء عليها السلام في نهج البلاغة من قسم أصول الدين والمذهب إلى خمسة؟ سبب تسمية علم الكلام بهذا الإسم؟ معنى قائد الغر المحجلين هل تربى ابن ملجم و شمر لعنهما الله عند الأمير (ع) ؟ الأعلم من الفقهاء دليل تحريم أكل لحم الأرنب حرمة الجمع بين أختين قراءة القرآن في فترة الحيض زواج الشيعية من المخالف الوسواس القهري أهم الإشكالات على فضل الله فضل الله و تجويز العادة السرية و الأغاني السحر وما يؤثر في دفعه السيد خاتمي وفضل الله وحدة الوجود و حكمه علة البكاء على المعصومين (ع) و آثاره الدنيوية و الأخروية آداب حضور مجالس سيد الشهداء عليه السلام قصة حلال المشاكل أسئلة رجالية موقف الإسلام من الأكل المشبوه بر الوالدين واحترامهما الغناء و آثاره الحدود الشرعية للتعامل مع الأجنبي العادة السرية و قضاء الصلوات الزواج الاجباري فضل الله و الافتراء على السيد شرف الدين قدس سره زواج البكر و إذن الولي عقد زواج المتعة لفترة طويلة العادة السرية أتعبتني نفسياً و بدنياً الأذكار و آثارها على الروح والجسد رأيكم في التطبير فدك بين الزهراء عليها السلام و ابو بكر الميزات التي اختص بها الإمام الرضا عليه السلام هل فضل الله ناصبي؟ هل إمام زماننا هم المراجع ؟! الفرق بين النفاق و التملق كتابة الوصية حول عبد الله بن سبأ ما رأيكم في مقلدي فضل الله ؟ التعامل مع الساحر أسباب و أوقات أجابة الدعاء هل هذا الزواج صحيح ؟ تفسير و تعليق حول رواية هل يحل لي الزواج منها ؟ تغسيل الميت أو المساعدة في تغسيله التمتع بالمشهورة بالزنا ما هو رأي السيد السيستاني دام ظله في فضل الله؟ سن بلوغ الفتاة صيغة أو نية غسل الجنابة كيفية الطلاق مع طول فترة طهر المواقعة الفرق بين الأكل في الصلاة والصوم مبدأ حساب المسافة في القاهرة وظيفة العوام تجاه تشكيكات المتلبسين بلباس أهل العلم أكل جبن كرافت سجدة الشكر أم سجدتا الشكر؟ رفع المأموم صوته في القنوت تخميس العيديات المهداة للأولاد استفسارات مسيحية حديثة عهد بالإسلام من هم الكيسانية؟ من يجوز "القفل" من الأحياء؟ وجود الممكنات شد الرحال إلى المراقد الطاهرة ميقات أهل الكويت تحديد مدة العشرة أيام في الإقامة اللف والدوران من الشيعة في الحوارات حول أبي بكر وعمر النهي عن الخروج قبل قيام القائم (ع) جواز دفع الصدقة إلى بني هاشم الدليل على وجوب الزكاة كل عام حقيقة العهود السليمانية السبعة معجزة أمير المؤمنين عليه السلام مع العبد السارق حكم أكل جيلاتين السمك الانقلاب والاستحالة في المطهرات تعريف المسجد الجامع ابتلاع النخامة وكفارة الجمع وجود أربعة وعشرين ألف آدم قبل آدمنا إضافة عمر الإنسان إلى غيره الفرق بين نية رجاء المطلوبية ولا بقصد الورود حكم المبتدأة في رؤية الدم حكم الطالب المسافر إلى البحرين يومين من كل أسبوع لبس الثوب الأحمر للشباب هل هذه العبارة تنافي العصمة؟ تحديد منتصف الليل بالنسبة إلى الصلاة والمبيت في منى النذر لعرس القاسم (ع) استهداف الشعائر الحسينية السيد السيستاني وتحريم الإدماء هل أفتى الشيخ اللنكراني (قد) ضد فضل الله؟ هل كلم الله تعالى النبي موسى (ع) في كربلاء؟ هل يجب الاغتسال على المرتد؟ غسل الإحرام ودخول الحرم في الفندق في المدينة هل تشجعون على إقامة هذه الخزعبلات؟ الزواج بالإكراه من سني الفرق بين السنة والسيرة امرأة تريد الزواج وزوجها مفقود التطبير مع عدم رضا الأم؟ هل يجوز العقد عليها بالزواج المنقطع؟ الروايات المعتبرة على شهادة الإمام الرضا (ع) ارتباط الفقاهة بالإتيان بالجديد تضعيف رض الصدر بالخيل الأعوجية الصلاة خلف مقلدي فضل الله حال محمد بن هارون التلعكبري رأي السيد السيستاني في التطبير قول المأموم : كذلك الله ربي صلاة آخر جمعة من شهر رمضان في كتاب (النمارق الفاخرة) هل هناك تناقض بين هاتين المسألتين؟ السيد الخميني (قد) وتحريم التطبير إشكال على تخصيص الأئمة بما تقوله الإمامية؟ السيد الخميني (قد) وموقفه من اقتراح استبدال الإطعام في محرم تسمية المولودة باسم فاطمة الزهراء (ع)؟ موقع قبر المحسن بن فاطمة (ع) حكم تصفيق "الشرباكة" في مناسبات أهل البيت (ع) مسح الوجه باليدين بعد القنوت عدم تطرق الزهراء (ع) لما جرى عليها في خطبتها حول ادعاء اليماني الأكل على الجرائد المتضمنة للفظ الجلالة التواصل مع المحبوب السابق اللون البني للدم هل هو من الحيض؟ سنية تشيعت وتريد التخميس حكم العادة السرية للمتزوجة اكتشاف عدم صحة السجود على شيء بعد الصلاة صبغ الحواجب الهدية المشكوك كونها للأم أم لمولودها أهم الأعمال للانتقال إلى سكن جديد تقبيل الزوجة هل يعد رجوعا؟ غسل زيارة النبي (ص) من الكويت إحرام المرأة بالعباءة السوداء نبوة عمران والد مريم المكث للمأموم قبل الركوع حكم العزف على الأورغ اكتشاف لبس المخيط بعد عقد الإحرام تقديم نافلة الظهر على الأذان تقديم نافلة الظهر على الأذان وضع صور الأئمة (ع) في المجلس حكم الاشتغال بمهنة معلم الرسم حكم لعبة الريسك الإتيان بركعة من قيام بدلا من ركعتي الجلوس في الوتيرة الاغتسال من الجنابة مع عدم ملاحظة الماء (المني) لماذا الحزن على عدم تغسيل الإمام الحسين الشهيد (ع) وتكفينه؟ الانتقال إلى البيت الجديد في شهر صفر حكم العزف على الأورغ اكتشاف لبس المخيط بعد عقد الإحرام حكم السعي في السرداب مقلد السيد السيستاني وعدم رضا والديه بالتطبير النظر في وجه المحجبة إن وضعت مساحيق التجميل قضاء غسل الجمعة واجزاءه عن الوضوء حكم مس القطع البالية من الميت الخروج من المسجد في الإعتكاف لاصق منع الحمل وحكمه الفقهي حول حكم النفقة بين العقد والزفاف حكم الغسل ثلاث مرات في الوضوء‏ حكم تغطية الوجه للمرأة عند السيد الخميني (قد) دعاء العهد بعد الفجر أو الشروق حكم الجيلاتين في الأدوية تعطر المرأة خارج المنزل أكل التمر بعدد فردي مقولة "لا غيبة لفاسق" رأي السيد الخوئي في كتاب سليم بن قيس مضمون الاختلاط المحرم حكم أبناء العلوية التي تزوجت بعامي زيارة الرسول (ص) يومي الجمعة والسبت هل تشفع الإمام الحسين (ع) في زواج قيس ولبنى؟ عدم اشتراط صحة السند في روايات المعاجز الحوزات في الكويت كفارة الإفطار العمدي مع الجهل بعدد الأيام شبهة حول استدلال الشيعة بآية التطهير أذى الوالدين من لبس العباءة أين يكون الإحرام للمسافر إلى جدة ثم مكة؟ الجنابة أثناء الوجود في عرفات ومزدلفة ومنى نية الغسل تساوي العصمة أو تفاوتها في أهل البيت (ع) الشراء من محلات marks and spencer ما مدى صحة رواية نطح السيدة زينب عليها السلام بالمحمل من هو الأولى بالحضانة ؟ حكم تناول اللحوم المشكوكة التذكية والمستوردة من دول مختلطة حكم إزالة القشور من الجسد طريقة الغسل الترتيبي لزوم الخروج من الماء أثناء الغسل تحت الدش ثم العود دخول الخادمة المسيحية المساجد حكم القطة داخل المنزل
وصف الزهراء عليها السلام في نهج البلاغة

هل ورد في نهج البلاغة وصف الصديقة الطاهرة؟
ا الجواب : لأخ الفاضل نعم ورد ذلك - وفيما أعلم - في موضعين من نهج البلاغة: الموضع الأول: في خطبة أمير المؤمنين (ع) عند دفن فاطمة الزهراء (ع) في الخطبة رقم 202 حيث وصفها بعدة أوصاف عندما خاطب النبي (ص) في مقام بيان تفجعه وتألمه لفراقها ولما جرى عليها من ظلم وهتك لمقامها: [e]1 - النازلة بجوارك:[/e] أي قرب موضع دفنها من مدفنه (ص)، في إشارة للقرب المكاني بين هذين الميتين العظيمين، سواء كان مدفنها في بيتها أو بين القبر والمنبر أو في البقيع، إذ يصدق في جميع هذه الصور أنها مدفونة بجواره صلى الله عليه وآله وسلم. [e]2 - السريعة اللحاق بك: [/e] في إشارة للقرب الزماني بين هذين الميتين العظيمين، وفي الرواية الصحيحة أنها مكثت بعد رسول الله (ص) خمسة وسبعين يوما. (الكافي ج1 ص241 ح5) وقد ورد في كتب أهل السنة وفي عدة روايات صحيحة عن عائشة أن الزهراء (ع) فرحت عندما أخبرها النبي (ص) أنها أول أهل بيته لحوقا به. (رواه البخاري في صحيحه ج4 ص183، ومسلم في صحيحه ج7 ص142، والحاكم في المستدرك ج4 ص273 وصححه على شرط البخاري ومسلم ووافقه الذهبي.) ومن جميل المقارنات ما كتبه الأربلي حيث قارن بين الأنبياء (ع) وفاطمة الزهراء (ع) في الرغبة في الموت، وبين فضل الزهراء (ع) في هذه الجهة، أكتفي بنقل شطر منه: "إن الطباع البشرية مجبولة على كراهة الموت، مطبوعة على النفور منه، محبة للحياة، مايلة إليها، حتى الأنبياء عليهم السلام على شرف مقاديرهم وعظم أخطارهم ومكانتهم من الله تعالى ومنازلهم من محال قدسه .........، وفاطمة امرأة حديثة عهد بصبى ذات أولاد صغار وبعل كريم لم تقض من الدنيا إربا وهي في غضارة عمرها وعنفوان شبابها، يعرفها أبوها أنها سريعة اللحاق به فتسلو موت أبيها (ص) وتضحك طيبة نفسها بفراق الدنيا وفراق بنيها وبعلها فرحة بالموت، مائلة إليه مستبشرة بهجومه، مسترسلة عند قدومه، وهذا أمر عظيم لا تحيط الألسن بصفته، ولا تهتدي القلوب إلى معرفته، وما ذاك إلا لأمر علمه الله من أهل هذا البيت الكريم، وسر أوجب لهم مزية التقديم، فخصهم بباهر معجزاته، وأظهر عليهم آثار علايمه وسماته، وأيدهم ببراهينه الصادعة ودلالاته، والله أعلم حيث يجعل رسالته، الحديث ذو شجون". (كشف الغمة ج2 ص81) ومجموع المقطعين السابقين (حول القرب الزماني والمكاني) يشير إلى القرب المعنوي بل التلاحم بينهما، وهذا ما أكدته أحاديث أخرى وصفها النبي (ص) فيها بأنها بضعة منه وأنها أم أبيها. [e]3 - صفيتك:[/e] أي المختارة والمفضلة على غيرها عند النبي (ص)، وهو الذي لا ينطق ولا يفضل أحدا على الهوى، وكيف لا يفضلها وهي سيدة نساء العالمين من الأولين والآخرين؟! وقد ورد في عن عائشة أنها قالت: "كان أحب النساء إلى رسول الله فاطمة، ومن الرجال علي". (صححه الحاكم في المستدرك ج3 ص155 ووافقه الذهبي في التلخيص). ولعل الإشارة لهذا الوصف لبيان مزيد التفجع على المصيبة، فإن من تكون صفية النبي (ص) فإنها تستحق من التبجيل والإكرام أكثر من غيرها، ولكن الذي حصل هو العكس فقد لقيت من الأذى والظلم أكثر من غيرها؟!! فيالها من مصيبة عظمى!! [e]4 –الرهينة والوديعة:[/e] وهذان الوصفان وإن كانا ينطبقان على عموم البشر، حيث أن النفس والروح تكون كالرهن والوديعة في البدن، غير أنه يحتمل قويا هنا أن الاستشهاد بهما في حق الزهراء (ع) لخصوصية في المقام، فأما كونها وديعة فلأن النبي (ص) أودعها إياه، ومما يؤيد ذلك ما رواه المجلسي في البحار عن بعض كتب المناقب القديمة أن أمير المؤمنين (ع) قال للأرض التي دفن الزهراء (ع) فيها: [h]يا أرض استودعتك وديعتي[/h] . (البحار ج43 ص215) ويفترض في المودع (بفتح الدال) أن يحافظ على وديعته ما أمكنه، ولكن هذه الوديعة سلمت إلى مودعها (بكسر الدال) وهي نحيلة قد أصبحت كالخيال، وهي مكسورة الضلع، وعلى عضدها مثل الدملج. ونفس الكلام يجري في الرهينة، فالرهينة تكون بيد المرتهن ويجب عليه المحافظة عليها ومراقبتها، وقد بذل أمير المؤمنين (ع) غاية جهده ولكنه لم يتمكن من ذلك لغدر الجائرين وما كان مقيدا به من الوصايا. [e]5 - وأنها المظلومة من قبل الأمة: [/e] وذلك في قوله (ع):[h] وستنبئك ابنتك بتضافر أمتك على [/h]هضمها أي أمتك بشكل عام لا أنها ظلمت من قبل كل فرد فيها. وظلم الأمة توزع بين أغلب أفرادها بين مرتكب للظلم ومؤيد له وساكت عنه. وتمثل ذلك في موارد كثيرة: منها : تهديد منزلها بالإحراق، والاعتداء عليها أثناء اقتحام دارها حتى مضت مقتولة شهيدة. ومنها : أخذ فدك التي وهبها النبي إياها في حياته منها بعد وفاته وتكذيبهم إياها في دعواها، وهي المعصومة (ع) بآية التطهير. ومنها: حرمانها من حقها في الإرث. ومنها: منعها من البكاء في المدينة. ومنها: استعدادهم لقذفها بل وقذفها كما يستفاد من بعض الروايات. ومنها: إجبارهم إياها على الخروج في المحافل العامة للمطالبة بحقها وحق بعلها، وهي التي كانت ترى أن الأفضل للمرأة أن لاترى رجلا ولايراها الرجال. والتعبير بالتظافر يفيد أنهم تعاونوا على ظلمها حيث أن التظافر من باب التفاعل وهو يفيد الاشتراك بين أكثر من شخص، كما يفيد كون الظفر عليها في ظلمها غاية لهم مما يكشف عن خسة ودنائة ولؤم، إذ أنهم كانوا يتحينون الفرصة لذلك ولم تسنح لهم الفرصة إلا بعد وفاة رسول الله (ص). الموضع الثاني: في كتاب بعثه لمعاوية قال فيه: [h]ومنا خير نساء العالمين ومنكم حمالة الحطب[/h] . (الكتاب رقم 28) هاشم الهاشمي